التخطي إلى المحتوى
أبرز 10كوميكسات على السوشيال ميديا

لاتخلو وسائل التواصل الاجتماعى من الكوميكسات اليومية وهى متربطة دائما بالأحداث او الشخصيات واحتل محمد صلاح نجم ليفربول الانجليزى قائمة أعلى كوميكسات خاصة صورة فى جزر المالديف التى نشرها على حسابه على تويتر.

هذا إلى جانب العديد من الاحداث وابرزها تابوت الاسكندرية الجرانيتى الذى اصبح مادة ساخرة فى الساعات الماضية خاصة انهم وجدوا به مياة مجارى .

محمد صلاح على رأس قائمة الكوميكس

وبالطبع صور محمد صلاح فى المالديف جعلت لاصحاب الكوميكس مادة ثرية واحتل القائمة صلاح بلامنازع فهناك ٥كوميكسات هم الاكثر انتشارا على فيس بوك وتويتر اولهم فى صورة محمد صلاح وكتب عليها وال بابر والثانى محمد صلاح بيصيف فى الديسك توب وذلك كناية عن خلفية الكومبيوتر الزرقاء واخرى وهو يجدف فى قارب مطاطى صغير وعليها كوميك خلى بالك لاحسن تقع من علية يابطة مامى .

واخر عندما قام احمد كوكا لاعب المنتخب بتشير صورة له فى المصيف وتم وضع صورة صلاح فوقها وعبارة هتضرب هنضرب وكوميكس اخر وعليها صورة للفنان على ربيع وهو فى المصيف وفوقها لما امك تعملك محمد صلاح فى البيت .

اما اجمد كوميكس فهو لصور صلاح وهو لوحده على الشاطئ وكتب عليها اشتغل لحد ما تتصور وميبقاش حد وراك فى الخلفية .

كوميكسات التابوت تحتل السوشيال ميديا

اما اسرع كوميكس فكان عن تابوت الإسكندرية الذى وجد تحت احدى العمارات قيد الانشاء وهو تابوت من الجرانيت وكل السخرية انه بعد فتحة وجد به مياة صرف صحى بالأضافة إلى الخوف من لعنة الفراعنة واشهر كوميكس علية بيقولك خايفين يفتحوا التابوت عشان لعنة لعنة الفراعنة دا على اساس ان اللى احنا فيه كنافة بالمانجه.

 

والثانى بعد العثور على المومياوات فى وسط مياة المجارى والكوميكس انهم كانوا بيصيفوا فى الإسكندرية وغرقوا.

 

 

اما الكوميكس الجتمد فهو عن خبر قيام بوتين رئيس روسيا بألغاء ديون كرواتيا بعد لقائة برئيستها كوليندا جربارا وتحتة لقطة من فيلم بين القصرين بين يحى شاهين وامال زايد وعلية عبارة شاهين الشهيرة بضاعة اتلفها الهوا كناية عن ماهو المبرر لبوتين لالغاء الظيون سخرية طبعا .

وهناك الكوميكس لية بتنادى خالتك باسمها ..طبعا عشان اناقليل الادب.

 


 

وكوميكس اخر بمناسبة نتيجة الثانوية العامة وفيه شخص وبيقول ولدى هراس جاب ١٠٠٪هو جاب ٤٥٪وولد عمه جاب ٥٥٪وهقدمله فى اقتصاد وعلوم سياسية .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *