التخطي إلى المحتوى
آمنة نصير تكشف عن بشرى سارة للستات عند الطلاق

فجرت الدكتورة آمنة نصير  أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر والنائبة فى البرلمان مفاجأة من العيار الثقيل عندما طلبت من رجال القانون ورؤساء محاكم الأسرة بسن قانون يعطى المرأة مكافأة مالية فى حال طلاقها بنسبة 5% من دخل الزوج بحسب مدة الزواج  وشرحت فلسفتها فى هذة القصة يعنى لو الزوجة 5 سنين وطلقت أو 10 سنوات أو 15 سنة تأخذ 5% من إجمالى دخل الزوج على حسب سنوات الزواج خاصة واذا كانت متفرغة لا تعمل وربة منزل فقط.

أمنة نصير تطالب بمكافأة نهاية الزواج للسيدات المطلقات 

وفى حال وصلت مدة الزواج إلى 25 عام تأخذ نصف دخل الزوج كل هذة الاراء جاءت خلال استضافتها فى برنامج كل يوم الذى يقدمة الإعلامى وائل الإبراشى على قناة أون وأكدت أن الإمام عمر بن الخطاب رضى الله عنه حث على عدم الوقوف إلى غضب الزوجة والتعامل معها بأخلاق حسنة .

وذلك دون إهانتها أو ظلمها نهائيا  وأضافت أن المرأة عند سن معين وتحديدا بعد سن الخمسين تصبح مريضة ولا يمكن أن تستطيع نهائيا أن تتزوج مرة أخرى أوأن  تبدأ حياة  جديدة ولذلك يجب أن تحصل على نصف دخل زوجها وبعدين أقل خادمة النهاردة بتخد كام مش أقل من 1500 جنيه .

الاقتراح يصل إلى حد الحصول على نصف دخل الزوج 

وكل هدفى من وراء ذلك هو أن نصون كرامة المطلقة وتحديدا الكبيرات منهم فى السن ومن الممكن ان نقترح مسمى لهذا القانون وهو مكافأة نهاية الزواج وهو ما صدم الإبراشى خاصة أنها قالت مقترح جديد على الرغم من وجود عدة قوانين فىما يتعلق بالأحوال الشخصية.

وكانت الدكتورة أمنة نصير قد دعت جميع سيدات مصر للحكمة والرشد في متطلبات الزواج لبناتهم  لأنها ترى وتسمع أشياء عجيبة جدا من الغارمات وأضافت أن هناك من تقول إنها اشترت لابنتها 11 عباية و 15 ملاية سرير وهو بذخ مرفوض  والمطلوب التيسير فى متطلبات الزواج والتقليل قدر الامكان فى احتياجات البنات فى زواجهم والتيسير على الرجال حتى نساعد على الزواج.

ولها العديد من الأراء الاخرى منها تأيدها  للأقتراح برغبة الذى تقدم به النائب محمد أبو حامد  لحظر ارتداء النقاب فى مصر،وأكدت  أن هذه الظاهره تمثل كارثة أمنية فى الأساس كما أنه ليس فريضة إسلامية بل شريعة يهودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *